Saturday, 19 May 2018

اول رمضان بدونه

يارب هون مرارة الفقد
يارب انا كنت بحبه اوي... انا بحبه اكتر من اي حد
انا عمري ما ارتبطت بولد في حياني عمري ما حبيت ولد هو كان معوضني هو كان مالي عليا قلبي بحبه و عطفه و اهتمامه بيا
يارب بابا في ذمتك و هو جميل و كريم و مؤمن بيك... اكرمه يا اكرما الاكرمين بجنتك
الايام صعبة... رمضان مزود المرارة .. مش بيهون و لا الحزن بيصغر... بالعكس انا كل ماستوعب اتعب اكتر
انا محتاجاه جنبي عزائي الوحيد اني مؤمنة اننا جميعا راجعون ليك يارب و انت احن علينا من اي مخلوق 

Friday, 13 April 2018

وفاة ابي 7/4/2018

مذكرتي العزيزة ؛
اعود لكي هذه المرة بالحزن الاكبر... بالوجع الذي لا يماثله شئ... مات ابي ... توقف قلبه عن النبض في السابع من ابريل الساعة 11:30صباحا و توقف كل شئ جميل في حياتي في نفس ذات اللحظة!
الخميس 5/4/2018 :
كنت اجهز لفرح ابن خالي محمود... الجمعة!
جهزت فستاني و كذلك كلا من إخوتي ... لم ينقصني إلا الحجاب لاشتريه و بعض الراحة من اسبوع عمل طويل و مجهد نفسيا إلى أقصى  الحدود  لدرجة أدت بي للتفكير الفعلي في ترك وظيفتي في المستشفى و العودة للصيدلية مرة اخرى! كنت شبه مدمرة نفسيا (قبل ان اصبح كليا بعد ذلك) و لكني كنت متعلقة بأمل ان اتحسن قليلا بعد تجمع العائلة في الفرح المذكور.
قررت انني لن اذهب للعمل في ذلك اليوم .. تحركت أمي للمدرسة ونورهان للجامعة و إيمان لعملها هي الاخرى تاركين أياي مع ابي و مع ليان الحفيدة الوحيدة و ابنة إيمان.
لم اخبر احد انني لن اذهب للعمل و لكنه كان قرار مفاجئ و إجازة طارئة... استيقظ ابي ليجدني مازلت نائمة فاخبرته "مش رايحة الشغل النهاردة تعبانة و نقاصني حاجات ناوية انزل اكملها" لم نتناقش كثيرا و لكنه اخبرني انه كان يريد الذهاب للمستشفى و منعه اعتقاده انه الوحيد الجالس مع ليان... " بابا سيبها معايا و انزل شوف وراك اية انا هقعد معاها بس حاول ترجع قبل الساعة 3 عشان الحق انا انزل و متقوليش اتأخرتي"... ارتدى ابي ملابسه و داعب ليان قليلا و انطلق ثم عاد في غضون نصف ساعة .. لم يذهب للمشفى! ذهب للبنك لسحب اموال لغرض لم يخبر احد به و لكنه عاد بلا فائدة نظرا للازدحام الشديد بالطريق و كلمني على الموبايل ليخبرني ان احاول المكوث في البيت اليوم لان الطرق مزدحمة .. " اشتري الايشارب من اي محل قريب مش لازم تركبي مواصلات... انا معرفتش اوصل حته الناس كلها في الشارع عشان اجازات المسيحيين و اعياد الربيع... بابا هركب مترو متقلقش .. انتي مبتعرفيش تقولي حاضر... براحتك يا هبه"
لم اقتنع بنصيحته تركته مع ليان يداعبها بكل الحب الذي يمكن ان يحمله هذا الكوكب الصغير و نزلت و عدت خائبة الرجاء لم اجد ما ابحث عنه.
الجمعة 6/4/2018
استيقظنا جميعا و نحن على اهبة الاستعداد للفرح .. دار نقاش سريع بين ابي و امي و ايمان ان كان سيحضر زوجها الفرح ام سيمنعه عمله عن ذلك... لن احكي لكي عزيزتي هذا النقاش و لكن لتعلمي جيدا انه من خلاله علمت كم الحب الذي يكنه ابي لابنتخ الكبرى و كم الحنان و الحكمة التي لم ادركها إلا بعد أن رحل.
لبسنا نحن الاربعة و انتظرنا ابي ليكمل لبسه يعدنا ثم رحلت انا و ايمان و نورهان مع عمرو زوج ايمان و تركنا ابي و امي يأتيان بعدنا خوفا من ان نتأخر على الزفة... و للصدفة وصل ابي قبلنا لمكان الفرح بنادي شرطة الجزيرة و كلمني هاتفيا ليطمئن اين نحن " ها بقيتوا فين... في اشارة ميدان التحرير يا بابا الدنيا واقفة انتوا فين .. لا احنا لسة في ميدان ابن سندر على مهلكوا"
علمت بعد ذلك انه خاف ان يخبرنا انه وصل حتى لا نتعجل الطريق
وصلنا جميعا و حضرنا الزفة .. انتظرنا دخول العروسين... ناوليني طبق المكسرات... تعالوا نتصور سيلفي.... بابا بص معانا في الصورة .. محدش مركز معاكي... سوسن تعالي نرقص slow .. بابا انا ممكن ارقص معاك بدل ماما... لا انتي رقصتك معايا يوم فرحك... لم تعلم انك لن تحضره يا حبيبي
بابا قطعة الجاتوة دي كبيرة اوي فين دوا السكر... انا انهاردة اكل اللي انا عايزه... حد عايز رومي!
يارب كيف رحل ! حزن و ليس سخط على قدرك و قضائك لا نقول الا ما يرضيك يا الله انا لله و انا اليه راجعون
يكمل.... 

Saturday, 30 September 2017

يوم حزين... عام حزين

مدونتي العزيزة
انا أسفه جدا اني مش مريت عليكي من فترة طويلة

اسفة اني برجعلك و انا حزينة معظم المرات
انهاردة الساعة 10 بليل نورهان اختي قالتلي انها قرأت على الفيسبوك ان احمد خالد توفيق اتوفى
انا مش كنت مصدقة الخبر... انا لحد دلوقتي  مش مصدقة
انا حزينه جدا... انا مش قادرة ابطل عياط .. . بحبه جدج و هفتقد وجوده جدا ... مش متخيلم اني مش هحضر حفل توقيع كتابه القادم
انا محتفظة بكل اعداد فانتازيا و ما وراء الطبيعة ليومنا هذا
العراب هو ابي الروحي ... انا حبيت الكتابة من كتر ما قرأت له...  حزن لا تساعه كلمات !

     إن العين تدمع والقلب يحزن ولا نقول إلا ما يرضى ربنا: إنا لله وإنا إليه راجعون وإنا بفراقك يا عراب جيلي لمحزونون

2012----2017

انهاردة و بالصدفة و نتيجة لذاكرة السمك الخاصة بي... نسيت ان في سبتمبر مدونتي العزيزة هتكمل خمس سنوات ! وهووووووه <3
مدونتي العزيزة انتي الغالية دايماً و الركن الهادي الصاخب .... الشئ الوحيد اللاواقعي لكنه يعبر بشدة عن واقعي التعيس معظم الوقت و لكن السعيد بوجودك <3
انتي الشخصية الخيالية اللي اصبحت صديقتي الدائمة اللي من المستحيل التخلي عنها من اول يوم ولدت فيه !
انا فعلاً هحتفل بميلادك بطريقتي الخاصة ... سأسعد نفسي اليوم كما اسعدتيني و كما تريدين ان تريني دائماً
هشتري شئ صاخب لعقلي ... كتاب مثلاً, و لشهيتي ... سينابون مثلاً :]
فلنحتفل سوياً راجيين من الله ان يجعل احلامي و اسراري المخبئة بك هي نجاتي من ظلمات تلك الحياة :)

Monday, 24 July 2017

الذكرى السنوية

منذ اقل من سنة تحديداً يوم 14 اغسطس كتبت تدوينة بعنوان تنازلات
بعد عام تقريباً و في الذكرى السنوية لما اعتقدت انها تنازلات اكتشفت اني مخطئة تماماً
انا لم اقدم تنازلات ... انا فقط لم اكن ناضجة بالشكل الكافي لادرك ان ما قد نتقبله و نريده قد يرفضنا تماماً
و لا يمكننا الحصول على شيئ بدون القليل من الوجع ... او الكثير منه
ذلك الشخص الذي كنت على اتم استعداد لاتخذه رفيقاً لدربي لم يكن مستعداً لذلك البتة
كل ما اردته و لم احصل عليه لانه لم يريدني من جانبه
الاشخاص قد ترفضني ... الاحداث قد ترفض وجودي فيها ... الاشياء قد ترفض امتلاكي لها ... السعادة قد ترفض اقتراني بها ... و الحزن قد يرفض ابتعادي عنه !!
كلٌ منهم  حر و له ارادة في رفضي او تقبلي ... ليس على ان اغضب من ذلك !
ما قد يرفضني اليوم قد يريد الاقتراب مني لاحقاً
فقط ايام و سويعات قليلة و قد ينقلب كل شيئ!
الحل لم يكن اليأس ايتها الفتاه غير الناضجة , فقط صبراً و يقيناً ... صبراً يملأ صدرك و يشفي قهرة نفسك و كسر خاطرك :)

Monday, 27 March 2017

روابط غريبة

تلقائياً حينما اسمع اغاني معينة اجد عقلي يتجه لذكريات بعينها... و الذكريات موحشة يا صديقتي ...لماذا لا يمكننا الرجوع لذلك الوقت و تكرار تلك الأحداث مرة أخرى !
كلما سمعت اغنية سيرة الاراجوز للشاعر فؤاد حداد انتقلت بالزمان و المكان إلى أول سنين الكلية ... انتقل بالمترو يوم السبت متجهة إلى محطة السيدة زينب ... مجمع المواردي ... اعرف ذلك الشارع جيداً ... اسابق نفسي لألحق بميعاد اللمة بمسجد الحاكم بأمر الله ... لطالما احببت الجلوس أرضاً وسطهم رغم انني لا اعرف اياً منهم على الاطلاق ... احب تلك اللمعة في عيونهم و هم يتحدثون عن كتابٍ ما قرأوه  بنهم حتى أصبح جزءاً من عقلهم النابض ....
فلننتقل لمحطة موسيقية اخرى ... ساكن في حي السيدة و حبيبي ساكن في الحسين ... أ/هشام مدرس اللغة العربية في ثانوية عامة ... لطالما ادار تلك الأغنية بسيارته و هو ينتظر حضورنا لبدء الدرس بمنزل محمد حسين ... رحمك الله معلمي الطيب ... أضاء قبرك بنور علم زرعته فينا ... احب النحو العربي و لم انساه لانك كنت معلمي !
المحطة الأخيرة اليوم ... اغنية اجنبية ..Big in Japan ...كلما سمعتها يتمثل في ذهني إجازة الصف الثاني الثانوي .. اجلس على جهاز الكمبيوتر بغرفتي و تهترئ اختي الصغيرة بالسخرية مني لسماع اغنيه اجنبيه و ترديدي لها معلقة " لما نشوف هتجيبي كام في امتحان الانجليزي بالاغاني اللي بتسمعيها ليل نهار دي "
كان ينتابني الذعر بعد كل مرة تخبرني بذلك فاغلق الأغنية و اعود لفتح نموذج اجابة امتحان ثانية ثانوي عام ... يا ألهي انا لا اتذكر اجاباتي ... بالطبع لها الحق في السخرية مني ... سأسقط بدون جدال
انتهى عامي الثاني بالثانوية العامة حاصلة على الدرجة النهائية باللغة الانجليزية و محققة مجموع ٩٩٪ للحصول على المركز الاول على المدرسة ... انا احب تلك الأغنية للغاية!

Monday, 20 March 2017

و اخرتها اية !!

أية آخرة اللي بيحصلي ده !
هو ده بيحصلي انا بس و لا ممكن دي تكون قواعد عامة للحياة انا لسة مش عارفاها !
انا على وشك الإيمان بأن أي حاجة بحطها في خانة الامنيات و الاحلام ليصبح تحقيقها شيئ مستحيل و بتدرج بشكل تلقائي في قائمة ( خدها على قد عقلها ) او ( سكتها و قولها إن شاء الله )
انا مش عارفة انا بعمل أية ! تقريباً دي القاعدة الوحيدة في حياتي !
انا عايزة اكون ناجحة .... تشيك ... تم الإدراج في قائمة المستحيلات
انا عايزة اتجوز انسان عاقل هادي يفهمني و يحبني .... تشيك... كل اللي اقابلهم يكونوا شخصيات استغفر الله العظيم يعني !
انا عايزة مرتب كويس اقدر من خلاله ماستلفش من اهلي لاخر الشهر ... تشيك ... كل ما اروح مكان اكون اقل مرتب فيه !
انا عايزة اكون مرحة شوية زي مانا من جوة اعرف اتعامل بشخصيتي الحقيقة و مش اكون خجولة ... تشيك ... جائزة اكتر إنسانة بتتحرج و بتتكسف فالوجود و بتتكشف من أول لحظة
انا عايزة يكون ليا اصحاب كتير و اصدقاء مقربين .... تشيك.... تفكك في الشلة بتاعتها من او تخرجها من الكلية
انا عايزة ... تشيك .... امشي من هنا مش من حقك تطلبي حاجة و اسكتي بقى .. هه اسكتي عشان اي حاجة بتعوزيها يا فندم غير مدرجة بالمنيو بتاع سعادتك و احنا تعبنا و الناس اللي حولينا تعبوا كمان ... اسكتي شوية !!!
#اين_عقلي